بيت بيروت

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 8:24 صباحًا
بيت بيروت

لدى زيارتي للعاصمة الأردنية وحديثي مع الصديق المحامي سامر أبو شندي مؤلف رواية طواحين الهوا المنشورة في ألمانيا كانت مفاجأتي الكبيرة.

كنت أحدث سامر عن بيت بيروت أو ما يعرف بعمارة بركات، حيث اكتشفت أنه يعرف تاريخ المبنى بالكامل منذ بنائه على يد المهندس يوسف أفتيموس في مطلع القرن الماضي.

وتستمر المفاجأة بحديثه المسهب عن ذلك المبنى الأصفر الذي شاءت الأقدار أن يكون شاهداً على الحرب الأهلية اللبنانية بل وفي منطقة التماس، كونه يقع على الخط الفاصل بين شرق وغرب بيروت، حتى انه اذهلني بمعرفته الشخصيه بالمهندسة منى الحلاق التي ناضلت حتى تحافظ على هذا المبنى وتنتشله من براثن النسيان وسوق المضاربات العقارية بعد انتهاء الحرب، حيث جاءت معرفته بالسيدة (أم يزن) خلال إقامتة في دبي عام 2004. اما أم المفاجآت فكانت أن بيت بيروت سوف يكون عنوان روايتة الجديدة التي ستتناول أحداثاً في لبنان منذ العام 1968 نهايات العهد الناصري وحتى العام 2006، فكان ذلك البيت ملهما له ليسرد كيف انتصرت ارادة الحياة والتصالح في بيت بيروت على يد الغدر والتناحر وكيف توجت جهود السيدة الفاضلة منى الحلاق في الحفاظ على تلك التحفة المعماريه والتاريخيه، من خلال الحفاظ على المبنى بكل تفاصيله التي فرضت عليه أثناء الحرب الأهليه اللبنانيه (1975_1990) ، فتركت المتاريس وفتحات المراقبة والقنص وآثار الرصاص على الجدران.

وفتحت في ذلك المبنى مكتبة، ليكون رسالة ثقافية في الشرق، تمازج بين الشرق والغرب سيما ان الحكومة الفرنسية هي من مولت استملاك بلدية بيروت لذلك المبنى التحفة.

أما عن سبب اختيار ذلك المبنى عنوان لروايته الثانية فكان سببه بحسب المحامي سامر أبو شندي تأثره منذ طفولته بالأحداث التي اعترت الساحة العربية في الثمانينات من القرن الماضي وأهمها الحرب العراقية الايرانية والحرب اللبنانية التي سالت بها الدماء العربية انهاراً مصداقاً لقول الشاعر الدكتور فاروق شوشه (يقول الدم العربي : تساويت والماء، لا طعم، لا لون، لا رائحة) وهو اليوم سوف يتناول الحرب اللبنانية تناولاً ادبياً و روائياً في بيت بيروت الذي انتصرت فيه الثقافة والحضارة على الحرب والموت.

فما أحوجنا اليوم الى بيت نتجاوز به خلافاتنا ونسمو به على جراحنا ، فننبذ فيه العنف والتناحر ونشعر في ثناياه بالوئام، كما يقول المثل التركي (السلام في البيت هو السلام في العالم).

خليل مروان طهبوب

Khalil-tahboub@hotmail.com

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وهج نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.