اسمعي مني يا هند … الموج عالي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 3:17 صباحًا
اسمعي مني يا هند … الموج عالي

محيي الدين غنيم

تتميز هند الفايز بكاريزما فريدة من نوعها وشخصيتها المثيرة للجدل قد جعلت مافيا الفساد تحسب لها ألف حساب ، فهي عند الحق عنيدة لحين إحقاق الحق ولا تخشى بالحق لومة لائم ، وكيف لا وهي من دافعت عن حقوق الفقراء  وهي من كشفت أخطر ملفات الفساد للمتنفذين حتى أصبحت هند الفايز شوكة في حلوق الفاسدين بعد فضحهم وتعريتهم أمام الرأي العام ، ولكن كان لا بد من وجهة نظر الفاسدين المتنفذين إسكات صوت الحق ” هند الفايز ” فكانت البداية بالعمل على عدم وصولها لقبة البرلمان ، معتقدين بذلك بأنهم قد قطعوا عليها الطريق في متابعة مشواراها بمحاربة الفاسدين من خلال مجلس النواب ولكنهم لم يدركوا بأن هند الفايز  هي مجلس النواب بأكمله وان كانت خارج القبة وهي من وجهة نظري ومعظم المواطنين بأن هند الفايز هي النائب والتى لا تمثل فقط بدو الوسط وانما تمثل كافة المواطنين بكافة أنحاء المملكة ، وهنا تكمن الخطورة على ” هند الفايز ” فشعبيتها التى فاقت الحدود وبلا حدود باتت تقلق قوى الفساد وقوى الشد العكسي التى تعمل ضد تطلعات ورؤى جلالة الملك في المسيرة الإصلاحية ، وتكمن الخطورة أيضا على ” هند الفايز ” عندما أسقطت القناع عن أشباه الرجال .. نعم أشباه الرجال الذين كانوا يرتدون رداء المدافعين عن حقوق الفقراء والمظلومين ولكن نحمد الله بأن القناع المزيف قد أسقط عنهم من قبل هند الفايز ، ولكن أين يكمن الخطر على هند الفايز ؟!

الواقع وواقع هند الفايز لا تبحث عن مناصب ولا تحلم بكرسي الوزارة لكي يتم احتواءها كما تم احتواء الكثير من المعارضين اللاهثين وراء المناصب وكان الشارع هو الملاذ لتحقيق اهدافهم بالوصول للكراسي الحكومية والتى لن تدوم لهم وسيرجعون للشارع بعد تنحيتهم عن المناصب المؤقتة ، وهند الفايز لا يمكن احتوائها إلا عندما يتم محاسبة كل الفاسدين المتنفذين واسترجاع كافة المليارات المنهوبة من خزينة الدولة ومن فقراء الوطن وهذا بالطبع حلم بعيد المنال ، وهنا تكمن أيضا الخطورة على هند الفايز ، فالحرب في الأيام القادمة ستستعر عليها وبطرق خبيثة جدا لا يعلم بها إلا الله سبحانه  تعالى … لذلك أقول : اسمعي مني يا هند … الموج عالي .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وهج نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.