كيان صرب البوسنة قام على مجازر ارتكبها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 7:25 مساءً
كيان صرب البوسنة قام على مجازر ارتكبها

ريما أحمد أبو ريشة

ينفي ميلوراد دوديك رئيس كيان صرب البوسنة ” الجمهورية الصربية ” الإبادة الجماعية التي تعرض لها مسلمو البوسنة والهرسك . وميلوراد هذا كان أول زعيم عالمي يؤيد إبادة إسرائيل للفلسطينيين وغزة هاشم . كما وأيد حوثيي اليمن ولا يزال يدعم ميليشيات العراق وغزو روسيا لسوريا . وأشاد بمفتي النظام السوري أحمد حسون وموقفه الداعم لجيش بورما في إبادته لمسلمي الروهينغا .

وفي هذا الصدد . قام دوديك بتكريم السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين يوم السابع والعشرين من حزيران الماضي أي بعد رحيل الأخير بنحو أربعة شهور , تقديراً لاستخدامه حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يعتبر أحداث سربرنيتسا إبادة جماعية وذلك في الثامن من تموز سنة 2015 . وصوت عشرة من أعضاء مجلس الأمن الدولي لصالح مشروع قرار بريطاني يصف مقتل حوالي تسعة آلاف من مسلمي البوسنة في بلدة سربرنيتسا في يوليو 1995 بـ”الإبادة الجماعية”، ويذكر أن إنكار هذا الواقع يعرقل المصالحة الوطنية في المنطقة. فيما امتنع عن التصويت أربع دول أخرى من أعضاء مجلس الأمن، بما فيها الصين ونيجيريا.

ودعا مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في كلمة قبل التصويت إلى عدم طرح مشروع القرار للتصويت، مشيرا إلى أنه سيقود إلى نتائج عكسية ويهدد بتصعيد الوضع في البوسنة والهرسك وفي منطقة البلقان بأسرها.

وأعرب السفير الروسي في البوسنة والهرسك بيتار إفانتشوف عن بالغ غبطته وهو يتسلم شهادة جيش كيان صرب البوسنة لتكريم فيتالي تشوركين التي سلمه إياها ميلوراد دوديك .

وجاء التكريم بعد خمسة وعشرين يوماً من تأكيد محكمة استئناف سويسرية على قرار حكم يدين السياسي السويسري توتشينو دوناتيلو الذي أنكر أن ما جرى في سربرينيتسا من قتل لنحو تسعة آلاف بريء يشكل إبادة جماعية . وكان القرار المستأنف قد صدر في أيار 2016 وقد أدانته المحكمة بالإنحياز للصرب دون وضع دليل أو برهان على ما كتبه في مقالته التي نشرها في موقع تيشينوليبيرو ونصه الذي نشره في صحيفة كورييري ديل تيشينو سنة 2012 . وهو ما أثار سخط دوديك .

تحتقن النزاعات في البوسنة والهرسك . واتفاق دايتون الذي أنهى الحرب الأهلية سنة 1995 بعد ثلاث سنوات على اندلاعها لم يحل القضية . فقد جاء معوجاً لإخماد نيران مشتعلة . وها هي قضية المهجرين المسلمين لا تزال تراوح مكانها . وميلوراد دوديك يستجلب قاعدة عسكرية روسية ليكمل استعداد كيانه للإنفصال ومن ثم للإنضمام إلى صربيا .

ولعل ما جرى في الثاني من شهر أكتوبر الجاري من اعتداء على عضو مجلس سربرنيتسا البلدي ألمير مؤمنوفيتش يشكل دليلاً على تنامي النزاعات الخامدة شكلياً هنا . والصراع لا بد قادم .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وهج نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.